منتدي عائلة الهواري

مــنتـديـات عــائـلة الـهــوارى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالدردشةالتسجيلدخول
تعلن ادارة المنتدى لجميع الاعضاء الكرام ان المنتدى ان شاء الله شغال على طول وان شاء الله انتظرو كل الجديد تحياتى ادارة المنتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الباتش المنتظر .. باتش الدوري المصري Pes 2013 Egy Patch
الجمعة 21 ديسمبر 2012, 22:25 من طرف هيما الهوارى

» القرآن الكريم كاملا لنجل فضيلة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد القارئ الشيخ طارق عبد الصمد
الجمعة 21 ديسمبر 2012, 22:22 من طرف هيما الهوارى

» | DVD-R5 | بانفراد تاااام : الفيلم النتظر من الجميع " عبده موتة " بطولة محمد رمضان ودينا تحميل مباشر !
الجمعة 21 ديسمبر 2012, 22:16 من طرف هيما الهوارى

»  10 نصائح لتهدئة طفلك عند البكاء
الجمعة 21 ديسمبر 2012, 22:05 من طرف هيما الهوارى

» الصحافة اليوم.. الأهلي يترقب عودة الدوري لتحديد الصفقات..وخشبة:مصلحة النادي أولاً
الجمعة 21 ديسمبر 2012, 14:01 من طرف هيما الهوارى

»  حالة النسيان عند الحامل.. أمر طبيعي
الجمعة 21 ديسمبر 2012, 13:59 من طرف هيما الهوارى

» اخطار المكرونه سريعه التحضير Instantnoodles
الجمعة 21 ديسمبر 2012, 13:50 من طرف هيما الهوارى

» تاريخ عائلة الهوارى
الجمعة 05 أكتوبر 2012, 12:43 من طرف الهواري محمد

» أمساكية شهر رمضان 1433 - أمساكية شهر رمضان 2012 لجميع الدول العربية
الإثنين 25 يونيو 2012, 10:26 من طرف هيما الهوارى

» الرئيس المصري المنتخب يتعهد الحفاظ على "الاتفاقيات المصرية مع العالم"
الإثنين 25 يونيو 2012, 10:18 من طرف هيما الهوارى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هيما الهوارى
 
حلمى الحمزاوى
 
ملاك2010
 
مي نور
 
nody
 
elhawary love
 
bosy
 
اهلاوية موووت
 
حبيبه
 
سحر العيون
 
google
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
اذكار الصباح والمساء

مواعيد الصلاة للقاهرة
صفحتنا على الفيس بوك

شاطر | 
 

 تدبر القرآن من أسباب زيادة الإيمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيما الهوارى
المدير العام

المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1833
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 29
الموقع : المنصورة _ ميت غمر

مُساهمةموضوع: تدبر القرآن من أسباب زيادة الإيمان    الإثنين 09 مايو 2011, 19:30





ذكرنا في مقال سابق أن الإيمان يزيد وينقص، وأن الزيادة في إيمان العبد لها أسبابها التي إن أخذ بها العبد ازداد إيمانا.ومن
أهم أسباب زيادة الإيمان تلاوة القرآن الكريم بتفكر وتدبر؛ فهذا القرآن هو
كتاب هداية ،آياته البينات هي النور الذي يستضيء به العبد فيهتدي للتي هي
أقوم: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ}.. (الإسراء
: 9).فبه يخرج العبد من الظلمات إلى النور: {قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ
اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ. يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ
رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى
النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}...
(المائدة : 15ـ 16).إنه الشفاء لأمراض الصدور من الشبهات والشهوات:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ
وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ}..
(يونس : 57). وقال الله تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ
شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ}.. (الإسراء : 82).وقال سبحانه: {قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ}.. (فصلت : 44).إنه
الروح الذي تحيا به القلوب والأرواح: {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ
رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الْأِيمَانُ
وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُوراً نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا
وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}... (الشورى : 52).إنه
الكتاب الذي أحيا الله به قلوبا كانت ميتا وجعلها به في مصاف المؤمنين
الصادقين: {أَوَمَنْ كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ
نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ
بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا
يَعْمَلُونَ}.. (الأنعام : 122).إن تدبر القرآن يزيد العبد إيمانا
ونورا وبصيرة ؛ فهذا لتدبر يعينه على الفهم والعمل بما علم، وهذا الذي كان
عليه الأسلاف رضي الله عنهم وأرضاهم، كما قال الحسن البصري رحمه الله
تعالى: إن من قبلكم رأوا القرآن رسائل من ربهم، فكانوا يتدبرونها بالليل
وينفذونها بالنهار.وكان يعتب على من جعل همه مجرد القراءة، وإن كان
القارئ يؤجر بمجرد قراءته، لكن الذي لا شك فيه أن القراءة النافعة للقلب
المؤثرة في زيادة الإيمان هي القراءة المتدبرة الخاشعة، ولهذا يقول الحسن
رحمه الله: يا ابن آدم: كيف يرق قلبك وإنما همك في آخر سورتك؟!.إن
الله تعالى دعانا إلى تدبر آيات كتابه العزيز، وبين سبحانه أن التدبر من
أعظم المقاصد فقال: {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ
لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ}.. (صّ :
29).وقال: {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ
غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً}.. (النساء : 82).ويقول الله عز وجل: {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}.. (محمد : 24).وقد استجاب العلماء والصالحون لهذا التوجيه الرباني الكريم فرأينا منهم عجبا.هذا
رسول الله صلى الله عليه وسلم بكى وكانت عيناه تذرفان حين قرأ عليه ابن
مسعود من سورة النساء قوله تعالى: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ
أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً}.. (النساء :
41) فهل تتوقع أن يكون ذلك من غير تدبر؟وكان يدعو الأمة إلى التدبر
وفهم معاني القرآن، فحين نزل قوله تعالى: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ
وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآياتٍ لأُولِي
الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى
جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ
رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ
النَّارِ}... [آل عمران : 190، 191]. قال صلى الله عليه وسلم: "ويلٌ لمن
قرأها ولم يتفكر فيها".أما أصحابه فكان الواحد منهم ربما قام الليلة
بآية واحدة يرددها ويتدبرها فلا يتجاوزها؛ لما فيها من العجائب أو الوعد
والوعيد،يقول محمد بن كعب القُرَظِي قال: "لأن أقرأ في ليلتي حتى أصبح
بـ(إذا زلزلت) و(القارعة) لا أزيد عليهما، وأتردد فيهما، وأتفكر أحبُّ
إليَّ من أن أَهُذَّ القرآن (أي أقرأه بسرعة)".وإذا قرأ العبد
القرآن لتدبر ازداد إيمانا وفاز بالعديد من الثمرات التي ذكر الإمام ابن
القيم رحمه الله شيئا منها حين قال: "فليس شيء أنفع للعبد في معاشه ومعاده،
وأقرب إلى نجاته: من تدبر القرآن، وإطالة التأمل، وجمع الفكر على معاني
آياته؛ فإنها تطلع العبد على معالم الخير والشر بحذافيرهما.


وعلى طرقاتهما وأسبابهما وغاياتهما وثمراتهما، ومآل أهلهما، وتَتُلُّ في
يده (تضع) مفاتيح كنوز السعادة والعلوم النافعة. وتثبت قواعد الإيمان في
قلبه.


وتحضره بين الأمم، وتريه أيام الله فيهم. وتبصره مواقع العبر. وتشهده عدل
الله وفضله. وتعرفه ذاته، وأسماءه وصفاته وأفعاله، وما يحبه وما يبغضه،
وصراطه الموصل إليه، وما لسالكيه بعد الوصول والقدوم عليه، وقواطع الطريق
وآفاتها.وتعرفه النفس وصفاتها، ومفسدات الأعمال ومصححاتها وتعرفه
طريق أهل الجنة وأهل النار وأعمالهم، وأحوالهم وسيماهم. ومراتب أهل السعادة
وأهل الشقاوة، وأقسام الخلق واجتماعهم فيما يجتمعون فيه. وافتراقهم فيما
يفترقون فيه. وبالجملة تعرِّفُهُ الرب المدعو إليه، وطريق الوصول إليه، وما له من الكرامة إذا قدم عليه.وتعرفه
في مقابل ذلك ثلاثة أخرى: ما يدعو إليه الشيطان، والطريق الموصلة إليه،
وما للمستجيب لدعوته من الإهانة والعذاب بعد الوصول إليه".نسأل الله تعالى أن يرزقنا تدبر كتابه، وأن يزيدنا إيمانا.وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

_______التـــو قيـــــــع__________


ان يطعنك أحدهم في ظهرك أمر طبيعي ... لكن أن تلتفت و تجده أقرب الناس إليك !!! فهذه هي الكارثة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhwary12.yoo7.com
فراشه المنتدى
المشرف العـــــــام
المشرف العـــــــام
avatar

عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 01/04/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: تدبر القرآن من أسباب زيادة الإيمان    الأحد 01 أبريل 2012, 20:22

جزاكـ الله الف خير
باارك الله فيك ع هذاالموضوع الرائع والقيم
لاحرمك الله من الاجر ان شاااءالله
[i][u]

_______التـــو قيـــــــع__________
فراشه المنتدى


حببتــــك و أحبـــــك ♥️♥️
و سأبقــى أحبك حتـى يـــوم وفاتــي ♥️♥️
و يـــوم وفـاتــي لا تبكــي لأن دموعـك أغلى مــن حيــاتــي ♥️♥️
أنــا مـا زلت باقـــي علــى وعدي و عـهدي ♥️♥️
و قسمــاً بربــي ستبقــى فـي قلبي إلــى مماتــي ♥️♥️
... و حتـى بعـد موتـي ستبقــى روحك تحرس رفاتــي ♥️♥️
و سأكتـب إسمــك و إسمي على قبــري ♥️♥️
لأننـي وعدتك بأنني لـن أنساك طــوال حياتــي ♥️♥️
و لا حتـى بعــد مماتـــي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تدبر القرآن من أسباب زيادة الإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي عائلة الهواري :: المنتــدى الاسلامـى :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: